منصور نور يكتب: هذا ماشاهدته في ليلة عيد الأضحى وسط الشيخ عثمان" سارقة وستقتلب شريفة"

Saturday 01 August 2020 4:17 pm
منصور نور يكتب: هذا ماشاهدته في ليلة عيد الأضحى وسط الشيخ عثمان" سارقة وستقتلب شريفة"
يمني سبورت:

كتب /منصور نور

في ليلة عيد الأضحى، وقفت أساعد ثلاثة فِتْيَة من أبناء زَبيد يبيعون البهارات على بسطة عربية صغيرة، وخلال ثلاثة ساعات مرَّ عشرة شبان فرادا ، وكل منهم دون حياء يطلب الأتاوة من بائعي البهارات (حق البلدية - العوائق - النظافة - الحماية) يأخذون (500 - 200) ريال، وجوه غريبة تسيئ إلى شرف الموظف الرسمي للبلدية! وأمام هذه المشاهد يقف باعة البسطات والمواطن متحسرًا ومتأسفًا على أوضاع الأسواق في البلد.. لأن من يأخذون هذه الأتاوات بغير حق، تقف ورائهم عصابات تتعيش من عرق العمال وبائعي البسطات المغلوب على أمرهم.
العمل ليس عيب، وصمت الناس ليس عُجز، وقال صديقي العقيد طيار متقاعد خالد صالح علي المعروف بإسم (خالد الصيني) مستنكرًا مما يراه يوميًا "متى يعي شبابنا أن ما يأخذوه هو كسب حرام، وجُرم كبير؟
والعياذ بالله من غضب الله..
▪ ومن مراقبتي رأيت شابة أشترت بعض الأكياس الصغيرة أبو (100) ريال للبهارات من الحبهان (الهيل) والقرفة والكمون والكركم والقرنفل وغيره، ولكنها بحركة مفضوحة سرقت كيسين من القرفة والفلفل الأسود ووضعتهم في حقيبتها، وقد لاحظها البائع الشاب، وعندما نبهته بذلك قال لي: (ستقتلب شريفة.. وتعمل مشكلة، والعوض على الله ممن يسرقوننا)!!
▪ وكتبت تعليق لكل صورة تظهر إثنان ممن يقاسمون أصحاب البسطات في رزقهم..